القائمة البريدية
سياسة

مصادر: أكراد سوريين يناقشون في جنيف مستقبل الحكم الكردي

جنيف..
أفاد مصدر مطلع لوكالة "سبوتنيك" أنّ عدداً من الأكراد السوريين يناقشون ضمن مجموعة من السوريين الذين وصلوا إلى جنيف لمناقشة الجوانب القانونية للتغيير الدستوري في المستقبل خياران لحل القضية الكردية، هما الفصل الإقليمي لمنطقة الحكم الذاتي الكردي في سوريا أو جعل سوريا كونفدرالية.
وتتألف لجنة المراجعة الدستورية، بحسب ما وصفها المصدر، التي وصلت إلى جنيف من خبراء قانونيين ومعارضين سوريين وترأسها رئيسة منصة أستانا للمعارضة السورية رندا قسيس. وتعكف اللجنة حاليا على مراجعة مسودة المشروع الدستوري الروسي الذي قدم للسوريين غير رسمياً في كانون الثاني خلال محادثات أستانا.
"وقال المصدر لسبوتنيك" "نحن نناقش الآن اقتراحين من الممثلين الأكراد، الاقتراح الأول هو الفصل الإقليمي للأكراد في سوريا، ويقترحون اتخاذ قرار بشأن الحدود وتشكيل دولة كردية، منفصلة تماما عن الدولة السورية وليس لها علاقة بالحكم الذاتي في العراق أو الأكراد في تركيا، والاقتراح الثاني هو جعل سوريا دولة كونفدرالية ذات سلطة مركزية، وهذا يعني أن الأكراد يحصلون على حكم ذاتي وثقافتهم وحرية التعبير ومؤسسات حاكمة".
وأضاف المصدر أن الاقتراح الثاني أكثر واقعية من وجهة النظر القانونية من الاقتراح الأول، لافتاً إلى أن اللجنة "من المفترض أن تتوصل إلى نسخة منقحة من مشروع الدستور".
كما علم "سبوتنيك" من قسيس أنها ستجتمع يوم الثلاثاء القادم، مع نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف في جنيف، أي في اليوم التالي لوصوله.
والجدير بالذكر أن جنيف، تشهد منذ يوم الخميس، الموافق لــــ23 آذار 2017، جولة جديدة من المحادثات السورية، وافتتح الجولة نائب المبعوث الأممي إلى سوريا، رمزي عز الدين رمزي.


الاحد 26-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق