القائمة البريدية
دولي

قضية فلسطين والأزمة السورية ومكافحة الإرهاب على رأس أعمال القمة العربية

عمان..
انطلقت في عمّان الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية، التي تنعقد الأربعاء المقبل لبحث القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في العراق وليبيا، بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب.
وأكد العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، ان أبرز المحاور التي ستركز عليها القمة العربية المقرر عقدها في المملكة في دورتها الثامنة والعشرين، هي القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في العراق وليبيا، ومحاربة التطرف والإرهاب.
وأعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني، أن القضية الفلسطينية تتصدر بنود القمة العربية.
وأما عن الملف السوري، فذكر المومني أن الأقطار العربية كافة تجمع على إنهاء معاناة الشعب السوري والأزمة السورية، لكن قرار الجامعة العربية قضى بتعليق عضويتها.
وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، كشف، في مؤتمر صحفي عقده الأحد في عمّان عقب محادثاته مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، عن أن "إعلانا هاما" سيصدر خلال القمة العربية في العاصمة الأردنية، إلا أنه لم يحدد  طبيعة هذا "الإعلان الهام".
ويتوجه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى الأردن، الإثنين المقبل، حيث من المقرر أن يلتقي العاهل الأردني، ويزور مخيم الزعتري الذي يقيم به ما يقرب من 80 ألف لاجئ سوري، ثم يحضر اجتماعات القمة.

وكالات


الخميس 23-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق