القائمة البريدية
ثقافة وفنون

أبواب دمشق مفتوحة لسيرين... وغيرها!

 أبواب دمشق مفتوحة لسيرين... وغيرها!
دمشق ..
بعد ضجة إعلامية استندت إلى تسريبات غير دقيقة عن نية «نقابة الفنانين السوريين» منع النجمة اللبنانية سيرين عبد النور (الصورة) من دخول دمشق لتصوير دور بطولة في مسلسل «قناديل العشاّق» (كتابة خلدون قتلان وإخراج سيف الدين السبيعي وإنتاج «سما الفن»)، طوي الملف بنتيجة إيجابية، تتماشى مع ما سبق ونشرته «الأخبار» (الأخبار 9/3/2017).
بعد اعتراض النقابة على حلقة من برنامج «بلا حدود» الذي قدّمته سيرين على تلفزيون «الآن» واعتبارها مهينة للشعب السوري لأنّ الفنانة استضافت فيها «إعلامية جبهة النصرة» كارول معلوف، تردّدت أخبار عن اعتراض ممثلات سوريات على أجر عبد النور، على اعتبار أنهن «أحق» بهذه الفرصة. بدورها، طلبت النقابة شفهياً من صنّاع «قناديل العشاق» بأن تتقدم عبد النور باعتذار واضح على المحطات السورية عن «خطيئتها»! ثم خاطبت جميع الشركات السورية رسمياً، بضرورة إخطارها بأسماء الممثلين/ ات العرب الذين يتعاقدون معهم/ن في أعمالهم التي تصوّر داخل سوريا.
في هذه الأثناء، اشتعلت دمشق بأنباء دامية على وقع التفجيرين الإجراميين اللذين ضربا «قصر العدل» و«منتزهات الربوة» قبل يومين، فكتبت سيرين عبر حسابها على تويتر رسالة مؤثرة إلى «عاصمة الأمويين»، قالت فيها: «عزيزتي دمشق: لا تستحقين أيتها الرائعة أن يُسفك دم أبنائك المكلّلين بأوراق الغار ظلماً وعدواناً. كنتُ أتمنى أن أكون اليوم حاضرة في مصيبتكِ، أشعل شمعة في كنيسة الزيتون، وأصلي من أجل أن يغمرك السلام. لا تهتمي أيتها المنيعة، ستبقين كما نعرفكِ، جميلة رغم ما يطاولكِ من إرهاب. لنصلِّ جميعاً من أجل شهداء سوريا... حماك الله». التغريدة جاءت بثمارها سريعاً. عبر صفحته على فايسبوك، نشر النجم والنائب السوري عارف الطويل بوستاً طويلاً ضمّنه ما كتبته زميلته اللبنانية، مؤكّداً عدم صدور أي قرار رسمي من نقابة الفنانين بمنعها من العمل في دمشق.
في هذه الأثناء، كانت المراسلة قد بلغت أوجها بين نقيبة الفنانين المحترفين في لبنان شادية زيتون دوغان، ونقيب الفنانين السوريين زهير رمضان. الأخير تبلّغ موقف دوغان الواضح بخصوص منع عبد النور، وقولها له بلا مواربة إن «نقابتها ستتخذ موقفاً حازماً في هذا الخصوص» مطالبة إياه بردّ مكتوب. فما كان من رمضان سوى أن رد رسمياً، موضحاً أن «أبواب دمشق مفتوحة للجميع، وخصوصاً الإخوة اللبنانيين الذين يصورّون أدوارهم بشكل طبيعي في الشام». ثم تمنى أن يكون «صدر زائريها ينم عن محبة واحترام، وتصحيح أي خطأ ارتكب بحقها وحق شعبها». وأكد النقيب أنّ عبد النور «مرحّب بها في سوريا، وأن النقابة في انتظار قدومها»، مكذباً ما نشرته وسائل الإعلام عن أي تحرّك لنقابته! على ضفة موازية، بدأت موجة غزل بين صنّاع «قناديل العشاق» ونجمته، عندما نشر الكاتب خلدون قتلان تعليقاً فيسبوكياً يقول فيه: «جنية الحب... راجعة لدروب العشاق»، قبل أن تشارك صاحبة أغنية «عليك عيوني» هذا المنشور. ويُفترض أن تبدأ نجمة مسلسل «لعبة الموت» تصوير مشاهدها خلال اليومين المقبلين في حارات الشام القديمة.


Monday 20-03-2017
Back
Back
Print
Print
E-mail a friend
E-mail a friend