القائمة البريدية
ثقافة وفنون

فيلم سينمائي يحكي حقيقة المأساة السورية ويعيدها لبر الأمان والسلام والمحبة

دمشق..
يحاول المخرج السينمائي الإيطالي باولو نيو المشارك مع الوفد الأوربي بزيارة سوريا لإنعاش العلاقات الاقتصادية والإنسانية بين البلدين تغير النظرة السلبية التي رسمت بمخيلة الإيطاليين عن سوريا من خلال فيلمه الذي سيصور قريباً والذي طرح فكرته خلال اجتماعه مع رئيس غرفة اتحاد غرف التجارة بسوريا غسان القلاع وسيحمل عنوان " سورية قبل الصفر"
وفي تصريح لمراسل " سبوتنيك" أكد المخرج ماركو ماسينا أنه بصدد إنتاجه للفيلم الذي يروي قصة طفلين فقدوا عائلاتهم أثناء محاربتهم للإرهاب حيث أن الطفل سيكون أحد أبناء المواليين للحكومة والطفلة ابنة أحد المليشيات الإرهابية
 و ستبدأ الشرارة من عودة كبريت صغيرة من يد الطفلة في ليلة مليئة بالأعاصير والأمطار وفي ذات الليلة تهرب الطفلة من المكان الذي تسيطر عليه المجموعات الإرهابية لتعود فيما بعد تفتش عن والدتها وتتابع الأحداث ليختتم الفيلم بإيجاد حل بين جميع الأطراف ليصل الشعب السوري لبر الأمان والمحبة والسلام.
من جانبه أكد رئيس اتحاد غرف التجارة بسوريا غسان القلاع في تصريح لمراسل " سبوتنيك" أهمية ضرورة انعاش هذه العلاقة مبيناً حزنه الشديد حيال المواقف السياسية التي اتخذتها الحكومة الإيطالية تجاه سورية ولم تأخذ بعين الاعتبار أقدم تمثيل دبلوماسي كان بين إيطاليا وسورية وخصوصاً أن المجتمع الصناعي الإيطالي يماثل المجتمع الصناعي السوري.


الاثنين 20-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق