القائمة البريدية
سياسة

لافرنتييف: هناك نهج بناء من جانب وفد الجمهورية العربية السورية وبحثنا معه نطاقا واسعا من المسائل

استانة..
أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى اجتماع (استانا 3) الكسندر لافرنتييف أن وفد الجمهورية العربية السورية لديه نهج بناء في اجتماعات أستانا مبينا في الوقت ذاته أن غياب وفد “المعارضة المسلحة” لن يؤثر على هذه الاجتماعات.
وقال لافرنتييف خلال مؤتمر صحفي في أستانا اليوم.. “إن هناك نهجا بناء من جانب وفد الجمهورية العربية السورية حيث بحثنا معه نطاقا واسعا من المسائل كما أن المحادثات كانت فعالة مع الوفدين الإيراني والتركي”.
وأوضح لافرنتييف أن غياب وفد “المعارضة المسلحة” لا يقوض أهمية عملية أستانا التي تتقدم إلى الأمام مبينا أن “لدى البلدان الثلاثة الضامنة الكثير من الأسئلة التي يجب بحثها وتتطلب قرارات متزنة وبالتالي نحتاج إلى الوقت لقبول عدد من الوثائق التي هي تحت طور العمل وأيضا الاتفاق على ذلك”.
وقال لافرنتييف.. “إن التقدم موجود في محادثات أستانا الحالية كما كان موجودا في أستانا 1و2 رغم غياب “المعارضة المسلحة” وأعتقد أنهم مع الزمن سيدركون خطأ تصرفهم.. سيكون لديهم مسؤولية أكبر في هذا الصدد”.
ولفت مبعوث الرئيس الروسي إلى أن تعزيز اتفاق وقف الأعمال القتالية وآلية الرقابة على الخروقات هي إحدى المسائل المهمة المطروحة خلال اجتماعات أستانا إلى جانب الاتفاق بشأن مناطق المصالحة.. ومسألة طرحها الجانب الروسي تتعلق بملف المحتجزين لدى الأطراف.
وكان لافرنتييف أعلن في وقت سابق اليوم أن التحديد الدقيق لمواقع وجود تنظيمي جبهة النصرة و”داعش” الإرهابيين في سورية أحد أهم المسائل التي تبحث في “أستانا 3”.
وأشار لافرنتييف إلى أن بلاده تعتبر مساري أستانا وجنيف مكملين لبعضهما البعض معتبرا أنه لا يجب أن تكون هناك حدود بشأن الحديث عن مسائل معينة في أستانا ومواضيع أخرى في جنيف لأن العمليتين مرتبطتان ولا يمكن فصلهما.
وأعلن لافرنتييف أن العمل سيتواصل غدا وسيكون هناك لقاء ختامي للبلدان الثلاثة الضامنة.


الثلاثاء 14-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق