القائمة البريدية
محليات

ميالة : 64 مستوردا للسكر و مسموح لأي أحد يرغب بذلك

ميالة : 64 مستوردا للسكر و مسموح لأي أحد يرغب بذلك
دمشق
أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة أن “الآلية الجديدة بمنح اجازات الاستيراد واضحة وشفافة وفيها مساواة للجميع” وارتفعت من مليارين و656 مليون يورو في عام 2015 إلى ثلاثة مليارات و493 مليون يورو في عام 2016 .
وقال ميالة.. “استيراد السكر مسموح لأي أحد يرغب بذلك وعندما تابعت الموضوع واطلعت على احصائيات اجازات السكر وجدت أنه في عام 2016 وصل العدد لـ 64 مستوردا للسكر ما يدل على عدم حصر هذا الأمر بأشخاص معينين”.
و نفى الوزير ميالة صدور أي قرار من الوزارة بخصوص استيرا د السيارات و”لم يتم السماح باستيراد السيارات نهائياً” حسب تعبيره ..مضيفاً “أما بالنسبة لصدور قرار جمركة السيارات المصفحة وتسويتها فكان نتيجة وجود عدد من السيارات المصفحة ذات لوحات غير نظامية فكان من الضروري تسوية وضعها إضافة الى أن ذلك يرفد خزينة الدولة بمبالغ مالية جيدة لأن هذه السيارات ذات سعر مرتفع فأقل مالك سيارة من هذا النوع يدفع لخزينة الدولة 50 مليون ليرة سورية وقد تصل لمبالغ أكبر من ذلك عند اجراء التسوية”.
وقال ميالة..”اليوم البضائع السورية بدأت تستعيد مكانتها العالمية والقطاع الخاص في سورية إلى اليوم يصدر لأكثر من 80 بلدا”.
واضاف ان “الحمضيات ليست مشكلة وليدة اللحظة والحكومة تعمل على حلها تدريجياً” بالمقابل تعترض مشكلة الحمضيات فلاحي الساحل في كل عام وبعد متابعة عدد من الوزراء للمشكلة العام الفائت ومن بينهم وزير الاقتصاد الذي أوضح أن مشكلة الحمضيات ليست “وليدة اللحظة وإنما منذ زمن” وأنها تكمن بالدرجة الأولى بعدم زراعة هذه الأشجار بطريقة متشابهة ما يسبب وجود عدم تجانس واختلاف كبير بين الأصناف والأحجام ما ينعكس على تلبية طلبات التصدير ومن جهة أخرى وجود إنتاج كبير لا يمكن تغطية تصديره بشكل كامل وفق العقوبات المفروضة على سورية.


الاثنين 13-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق