القائمة البريدية
محليات

وزير الداخلية: اجراءات أكثر دقة لمنع استهداف المواطنين

دمشق..
تفقد وزير الداخلية اللواء محمد الشعار موقع التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا منطقة باب الصغير بدمشق اليوم.
وأشار وزير الداخلية في تصريح للصحفيين إلى أن التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا زوارا من جنسيات عربية مختلفة فى منطقة باب الصغير أسفرا عن ارتقاء 40 شهيدا وإصابة نحو 120 شخصا بجروح من الزوار والمارة.
وقال الوزير الشعار: إنه تم “تشكيل لجنة تحقيق لتقصى جميع الحقائق حول طبيعة التفجيرين الإرهابيين والوصول إلى المجرمين الذين هدفهم القتل بشكل عام ومعرفة المنطقة التي انطلقوا منها” مشددا على “اتخاذ إجراءات أكثر دقة من شأنها منع استهداف المواطنين”.
وخلال تفقده جرحى التفجيرين الإرهابيين في مشفيى دمشق والمواساة لفت وزير الداخلية الى الاهتمام الكبير من قبل الكوادر الطبية في تقديم الإسعافات السريعة سواء في المشافي العامة أو الخاصة القريبة من مكان التفجيرين مبينا أنه اطمأن على حالة الجرحى الصحية والخدمات العلاجية التي قدمت لهم.
وفي سياق متصل تمكنت الجهات المختصة من تفكيك كمية من المواد شديدة الانفجار وضعها إرهابيون داخل دراجة نارية قرب منطقة التفجيرات الإرهابية في منطقة باب الصغير بدمشق كانت موصولة بجهاز محمول بهدف تفجيرها عن بعد لحظة التجمع لإسعاف المصابين بالقرب من إحدى المستشفيات القريبة من المنطقة.
وقال أحد عناصر الهندسة: إن الدراجة كانت مفخخة بمواد شديدة الانفجار موضوعة في عبوة وزنها 10 كغ مزودة بقاطع كهربائي يستخدمها سائق الدراجة وفي حال لم يستخدمها يمكن تفجيرها عن بعد.
وذكر مصدر فى قيادة شرطة محافظة دمشق في وقت سابق في تصريح لـ سانا إن إرهابيين فجروا ظهر اليوم عبوتين ناسفتين قرب مقبرة باب الصغير ما أسفرعن ارتقاء شهداء ووقوع عشرات الإصابات وإلحاق أضرار مادية بالمقبرة والممتلكات العامة والخاصة.


الاحد 12-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق