القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج - حكومة ما بتختجل

 حط بالخرج - حكومة ما بتختجل
دمشق - خاص ..
فشلت الدولة على مسار الحكومات السابقة فشلاً ذريعا في المواءمة بين متطلبات سوق العمل وما هو في السوق فعلاً ولعل تكدس الخريجين من الكليات النظرية على حساب المهنية من دلائل هذا الفشل اضافت اليه وزارة التربية في مسابقتها الاخيرة التاكيد الصارخ باعلانها مسابقة بعد 7 سنوات من اخر مسابقة معلنة ولا تطلب اي مدرس في محافظتي طرطوس واللاذقية في اغلب الفروع النظرية وتكون بذلك قضت على 3 اجيال متعاقبة وضائعة مثل مشكلة تكدس الخريجين العاطلين عن العمل بين الجهات الحكومية من جهة، وبين القطاع الخاص من جهة ثانية الذي بدوره ارهق الاهل وحملهم أعباء الدراسة الخاصة وتكاليفها الباهظة وخاصة بعد غياب دور المدارس عن التعليم وتسليم الراية للدروس الخصوصية والى استنفار الاهل مع الطالب في مرحلة الدراسة الثانوية  وتحملهم الضغط النفسي والتكاليف من حصص وأساتذة، وأفضل وأجود الأطعمة والأشـربة، والجلوس داخل المنزل، وحظر للزيارات وغيرها من الأمور التي تساعد الطالب على اجتياز هذه المرحلة. لحجز مقعد في الجامعة التي اصبحت من اهم أسباب انتشار البطالة بسبب زرعها تصور العمل عند أغلب الخريجين بالوظيفة العامة وبعدها عن استثمار عقول الشباب وقدراتهم ومواهبهم، والاهتمام الخاص بالأذكياء والموهوبين، وتشجيع روح الإبداع والابتكار وترك مسؤولية بناء وطن حضاري الى هاتف الواسطة وعلى راسي يامعلم وبيلبقلك اي مكتب مشكوك بالالماس ومن حصلت على المراتب الاولى وشهادات التقدير اكثر ما تفعله تحط بالخرج وترسل رسالة الى صحفي تقول فيها "حكومة ما بتختجل" ..؟؟

شام برس- طلال ماضي


السبت 11-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق