القائمة البريدية
محليات

خبير روسي : حجم أضرار تدمر أقل شدة مقارنة مع السيطرة الأولى للمسلحين عليها

خبير روسي : حجم أضرار تدمر أقل شدة مقارنة مع السيطرة الأولى للمسلحين عليها
موسكو..
صرح خبير علم الآثار، المتخصص بعلم الآثار في معهد دميتري ليخاتشيوف الروسي للإرث الحضاري العالمي، تيمور كارموف، اليوم الجمعة، أن حجم الأضرار بمدينة تدمر السورية العريقة خلال سيطرة المسلحين عليها في المرة الثانية، كان أقل، مقارنة مما دُمر خلال السيطرة الأولى.
وقال كارموف في مؤتمر صحفي، عقد في المجموعة الإعلامية "روسيا سيغودنيا" اليوم: "خلال السيطرة الثانية للمجموعات المسلحة على مدينة تدمر أحجام التدمير فيها أقل بكثير مقارنة مع السيطرة الأولى، وهذا ساهم إلى حدما في إنقاذ الآثار التاريخية في المدينة. وربما القنابل الموجودة في أيدي المجموعات المسلحة كانت أقل شدة، والتدمير في هذه الحالة كان أقل ضرراً".
وأضاف كارموف، الذي كان يترأس البعثات الآثارية العلمية إلى سوريا في عام 2016، بأن تدمير مدينة تدمر كان بإمكانه أن يكون أكثر ضرراً بكثير.
كما أشار مدير متحف الشرق الروسي الحكومي، ألكسندر سيدوف، خلال المؤتمر ذاته، من جانبه، إلى أنه بعد تحرير المدينة، ستكون كافة الدول، التي كانت تعمل في سوريا قبل اندلاع الحرب، مهتمة ومنفتحة الآن للتعاون المشترك مع الجانب الروسي في تفقد الوضع الحالي لمدينة تدمر وتقييم وتحديد الأعمال المطلوب القيام بها وإعادة إعمار المدينة، ومن بين هذه الدول- إيطاليا وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وبولندا وغيرها.


السبت 11-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق