القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج .. وزير"تايه"

حط بالخرج .. وزير"تايه"
دمشق- خاص ..
في الوقت التي تشهد فيه البلاد ازمة محروقات وقلة ضمير من قبل اصحاب السرافيس التي تعمل على بيع المازوت المخصص لها بعد ان وصل سعر تنكة المازوت الى أكثر من عشرة الاف ليرة تخلد باصات النقل الجماعي الى النوم باكرا تاركة الناس تتخبط في الشوارع وتحت رحمة من لا يعرف الرحمة ولا القانون اصحاب تكاسي الاجرة فاصبح الطلب ضربا من الخيال على هوى الاجور التي يطلبها من هم خارج اعين الرقابة واصبحت كل فتحة باب 500 ليرة وتحت مظلة عدم توفر المحروقات اصبحت الاجور في الخطوط الخارجية كل شركة تسعر وترفع اجورها كما يحلو لها كما فعلت شركة القدموس حين رفعت الاجرة 300 ليرة دفعة واحدة دون احم او دستور من الدولة الغائبة عما يجرى من سمسرة في كراج الشيخ سعد بجانب الكازية والاسعار الخيالية التي يطلبها اصحاب التكاسي على الخطوط الخارجية التي اصبحت جميعها تكاسي وفانات بعد غياب البولمان ووسائل نقل الهوب هوب وعلى نغمة السائقين المرتفعة لا يوجد فراطة يتم شفط 50 ليرة بدل 40 في سرافيس المدينة و100 ليرة بدلا 75 في سرافيس النقل للارياف التي يتنقل بها وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك على اساس انه يقوم بجولات مفاجئة ليقتنع انه تائه وعاجز عن ضبط الاسعار فيحط بالخرج ويلجأ الى وسائل الاعلام ليضبط مصطلحاته ولغته الجميلة والتفنن في المزايدة على المواطن المكتوي بارتفاع الاسعار وتسعيرها العشوائي..؟؟

شام برس - طلال ماضي


الخميس 09-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق