القائمة البريدية
منوعات

ملكة التعنيف في الموصل "نادمة"

ملكة التعنيف في الموصل "نادمة"
بغداد..
أقرت العراقية ياس خاثر بأنها كانت المسؤولة عن جلد النساء خلال حكم تنظيم "داعش"، الذي استمر سنتين ونصف سنة لمدينة الموصل شمالي العراق، وأنها نادمة على ذلك.
وقالت خاثر (26 عاما) والتي كانت تلقب بـ"ملكة التعنيف"، لصحيفة "التايمز" البريطانية، إنها "كانت تضرب نحو 50 امرأة تقريبا بعصا وحبل كل أسبوع عقابا لهن على جرائمهن ضد التنظيم".
وأشارت خاثر إلى أن الجرائم كانت تشتمل كشف كواحل النساء من تحت النقاب والتدخين أو قراءة أدب محظور، وأن "داعش" في المقابل، كان يدفع لها 50 ألف دينار (35 جنيه إسترليني) شهريا،وتقول: "قبلت العمل لأنني أحتاج إلى المال"


الخميس 09-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق