القائمة البريدية
سياسة

عرض "النصرة" قد يشق "الأحرار"

عرض "النصرة" قد يشق "الأحرار"
دمشق..
علمت «الوطن» من مصادر خاصة أن «هيئة تحرير الشام» التي تهيمن عليها «جبهة النصرة» قدمت منذ أيام لقائد ميليشيا «حركة أحرار الشام الإسلامية» أبي عمار العمر، عرضاً أخيراً يقضي بقبول الاندماج في «الهيئة» على أن يستلم قيادتها العامة كمحاولة أخيرة لإنهاء حالة الاستقطاب في الساحة وتشكيل «كيان» يمثل الجميع سياسياً وعسكرياً، وفي حال الرفض فإن استفزازات «الهيئة» تشير بوضوح إلى طبيعة المصير الذي ينتظر «الأحرار».
واندلع خلاف كبير بين أعضاء «مجلس الشورى» حول عرض «الهيئة» فقسم يؤيده وقسم آخر يرفضه، في حين يميل العمر إلى القبول لكنه يدرك صعوبة تمريره في مجلس الشورى خصوصاً بعد دخول أعضاء جدد إلى المجلس أبرزهم اثنان من أشد المناهضين للاندماج مع «الهيئة» هما قائد ميليشيا «صقور الشام» أبو عيسى الشيخ والشرعي السابق في ميليشيا «جيش الإسلام» أبو أنس الكناكري.
وفي هذا السياق، فإن ما يسمى «التيار السياسي» المميع بقيادة الأخوين لبيب وكنان النحاس، يحاول منع وضع عرض «الهيئة» على جدول الأعمال بسبب خشيته من موقف العمر الذي تسربت بعض الأنباء أنه قد يتخذ قراراً منفرداً بالانشقاق عن الحركة والانضمام إلى «الهيئة».


الثلاثاء 07-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق