القائمة البريدية
سياسة

لا اتفاق تهدئة شرقي العاصمة

لا اتفاق تهدئة شرقي العاصمة
دمشق..
أكد مصدر وثيق الاطلاع على الجهود التي تبذلها الدولة لإبرام اتفاقات مصالحة وطنية في المناطق الساخنة لـ«الوطن» أنه «ليس لديه أي معلومة» بحصول اتفاق جديد للتهدئة يشمل أحياء شرق العاصمة وغوطة دمشق الشرقية.
وكانت مواقع إلكترونية معارضة نقلت عن رئيس وفد الإرهابيين إلى اجتماعات «أستانا» محمد علوش، تأكيده «توصل وفد المعارضة لاتفاق جديد للتهدئة مع الجانب الروسي من خلال الأمم المتحدة».
وبين علوش، القيادي في ميليشيا «جيش الإسلام» التي تتخذ من مدينة دوما في الغوطة الشرقية معقلاً لها، أن الاتفاق «يشمل أحياء دمشق الشرقية والغوطة الشرقية بريفها، ومحافظة درعا وحي الوعر في مدينة حمص»، وأنه «من المفترض أن يكون دخل حيز التنفيذ منذ الساعة 12 منتصف ليل الاثنين».


الثلاثاء 07-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق