القائمة البريدية
محليات

مجلس الشعب يستقبل شهريا 200 شكوى

مجلس الشعب يستقبل شهريا 200 شكوى
دمشق..
أعلن مقرر لجنة الشكاوى والعرائض في مجلس الشعب محمد خير سريول أن اللجنة تستقبل شهريا نحو 200 شكوى، مؤكداً أنه كل خمسة عشر يوماً تتم مناقشة نصف الشكاوى المقدمة وذلك بالاجتماع مع أصحابها لتبيان واقع مسألتهم.
وفي تصريح خص به «الوطن» كشف سريول عن إحالة عدد كبير من الشكاوى على الرقابة والتفتيش لمتابعتها ومحاسبة الأشخاص المتورطين، مبيناً أنه في حال عدم استجابة الجهة المعنية لطلب اللجنة في بيان واقع الشكوى فإنه يتم إحالتها إلى الهيئة لاتخاذ الإجراءات القانونية.
وأوضح سريول أن المشكو منه في حال كان موظفاً في الدولة فإنه ملزم بالحضور إلى اجتماع اللجنة في حال دعته وإلا فإنه يتم تحويل الشكوى إلى الجهة المسؤولة عنه لاتخاذ الإجراءات القانونية.
وأضاف سريول: إنه في حال كان غير موظف فإنه غير ملزم للحضور للمجلس إلا أنه في حال عدم حضوره يتم تحويل الشكوى إلى الجهات المعنية ومنها مثلاً الأمن الجنائي.
وأكد سريول أن اللجنة اجتمعت أخيراً ثلاثة اجتماعات متعاقبة بسبب كثرة الشكاوى المقدمة إليها لمناقشتها، موضحاً أنه يتم إحالة الشكوى أو العريضة في حال ورودها إلى المجلس للجنة لدراستها، مضيفاً: إما نطلب صاحب الشكوى للإطلاع أكثر على فحواها ويتم استدعاء الطرفين.
وبين سريول أنه في حال عدم اقتناع اللجنة بأجوبة الجهة العامة يتم استدعاء الوزير المختص إلى اجتماع اللجنة مع المدير العام المشكو منه، لافتاً إلى أنه لا يمكن الحكم على أي قضية بوجود فساد فيها إلا بعد التأكد من أطراف الشكوى. ورأى سريول أن معظم الشكاوى التي تعالجها اللجنة فيها شبهة فساد إلا أنه لا يمكن الحكم عليها إلا بعد التأكد بالأدلة المقرونة فيها، مؤكداً أن اللجنة تقف على مسافة واحدة من أطراف الشكوى.
وأكد سريول أن هدف اللجنة معالجة قضايا المواطنين ومحاربة الفساد الذي من الممكن أن يتعرضوا له، وبالتالي فإن اللجنة تعقد اجتماعات عديدة لمعالجة القضايا ولاسيما أن أبواب المجلس مفتوحة لكل مواطن يرغب في تقديم شكوى على الشخص الذي ظلمه.
وكشفت مصادر برلمانية أن المجلس يناقش عدداً لا بأس من ملفات الفساد ضمن الاجتماعات التي يعقدها في كل دورة، مؤكدة على دوره الكبير في هذه المسألة باعتبار أن أعضاءه تم انتخابهم ليمثلوا الشعب تحت القبة ولذلك فإنه من الطبيعي أن يتحدثوا بلسان المواطن.
وكانت رئيس مجلس الشعب هدية عباس أكدت في لقاء مطول لـ«الوطن» أن أبواب مجلس الشعب مفتوحة لكل مواطن لتقديم الشكاوى.


الثلاثاء 07-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق