القائمة البريدية
محليات

محافظ حمص: الاضرار في تدمر بشتى القطاعات ولا سيما المعالم الاثرية

محافظ حمص: الاضرار في تدمر بشتى القطاعات ولا سيما المعالم الاثريةحمص.. أكد محافظ حمص طلال البرازي أن الورشات الخدمية في جميع القطاعات بدأت عملها في مدينة تدمر بدءاً من اليوم لافتا إلى أن الانجاز يحتاج إلى زمن يقدره الفنيون كل في مجال عمله. وأشار البرازي خلال جولة ميدانية على واقع مدينة تدمر برفقة مديري المديريات والمؤسسات الخدمية والتربوية والثقافية وعدد من وسائل الاعلام إلى أهمية تقييم واقع الاضرار من قبل المعنيين ووضع الدراسات والخطط والبرامج لتنفيذ أعمال الصيانة والتاهيل لكل المواقع الخدمية في المدينة. ولفت المحافظ إلى أهمية رصد ما يلزم من امكانيات مادية وفنية من أجل إعادة الخدمات الأساسية في أقرب وقت ممكن من خلال العمل على وضع خطة سريعة منوها بالدعم الحكومي تمهيدا لعودة السكان الى منازلهم والطلبة إلى مدارسهم. وأوضح أن هناك أضرارا بشتى القطاعات ولا سيما تدمير في بعض المعالم الاثرية ما يتطلب القيام باعمال اساسية من أجل إعادة الخدمات التي تضررت بفعل الاعتداء الإرهابي. وبخصوص تحرير آبار النفط أشار المحافظ إلى أنه تم تحرير مناطق جزل وجحار وحيان والمهر وبدأت ورشات الصيانة بالعمل من أجل الاستفادة من مصادر الغاز. بدوره أوضح المهندس وائل الحفيان من دائرة اثار حمص أن الأضرار شملت تدمير التترابيل واسقاط عدد من الأعمدة إضافة إلى تفجير وتدمير واجهة المسرح الأثري في المدينة مشيرا إلى أنه يمكن على ضوء وجود وثائق لجميع مكونات تدمر إعادة كل شيء إلى مكانه وإصلاح ما تم تخريبه سواء في المسرح أو التترابيل. من جهته بين المهندس كنعان جودا مدير فرع الشركة السورية للاتصالات أن حجم الضرر كبير في مقسم الاتصالات وتم فك جميع التجهيزات الحساسة التي تنقل الإشارات بشكل فني إضافة إلى سرقة بعض التجهيزات وتقطيع الكوابل مشيرا إلى أن عودة الاتصالات إلى المدينة تحتاج حوالي الشهرين. بدوره لفت المهندس مصلح الحسن مدير فرع الشركة العامة لكهرباء حمص إلى أن الشبكات الكهربائية والمحولات التي تم تاهيلها في الفترة الماضية سرقت وان شبكات الكهرباء على التوتر العالي والمتوسط متضررة إضافة إلى انهيار الابراج مبينا أنه نتيجة حجم الأضرار الكبير تحتاج الورشات إلى وقت طويل لاعادة الكهرباء إلى المدينة. وأوضح الدكتور وليد العودة مدير مشفى تدمر الوطني أن حجم الضرر كبير في المشفى نتيجة حرق المبنى وسرقت التجهيزات منه لافتا الى ان اقلاع المشفى من جديد يحتاج نحو الشهر ونصف الشهر.

الاحد 05-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق