القائمة البريدية
سياسة

ريابكوف: موسكو لا تعتبر عملية أستانا بديلا من محادثات جنيف لتسوية الأزمة في سورية

موسكو..
أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن موسكو لا تعتبر عملية أستانا بديلا من محادثات جنيف لتسوية الأزمة في سورية.
وقال ريابكوف في تصريحات للصحفيين اليوم نقلها موقع روسيا اليوم إن “الوضع على الأرض في سورية تحسن بشكل ملموس والجميع يعتبرون بأننا تمكنا بالتعاون مع الزملاء من إيران وتركيا من إجراء سلسلة من الفعاليات التي سمحت قبل كل شيء بتعزيز نظام وقف الأعمال القتالية”.
واستضافت العاصمة الكازاخية أستانا اجتماعين حول سورية عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد في الـ 16 من شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية.
وتابع ريابكوف “للأسف هناك قوى معينة تفضل أن يقتصر كل هذا الحوار على مهمة تغيير السلطة الشرعية في دمشق.. وهو أمر غير مقبول بالنسبة لنا”.
من جهة أخرى بين ريابكوف أن موسكو ستعمل على استئناف العلاقات مع واشنطن بوتيرة تلائم الجانب الأمريكي ودون أي استعجال مشيرا إلى أن “استئناف العلاقات التي دمرت في فترة إدارة باراك أوباما سيكون أكثر تعقيدا إلا أنه يمكن تحقيقه”.
وأعرب نائب وزير الخارجية الروسي عن قناعته بأن المرحلة الحالية من العلاقات الروسية الأمريكية ستنتهي عاجلا أم آجلا لافتا إلى أن هناك قوى بارزة في الولايات المتحدة تستغل العلاقات مع روسيا لتحقيق أهداف معينة أو تنظر إليها باعتبارها “أضرارا ثنائية” في الحرب الداخلية التي تخوضها.
وأوضح ريابكوف أن روسيا تعطي إدارة دونالد ترامب وقتها لتتمكن من تعيين موظفين في كل المناصب المهمة وتحديد أولويات سياستها بما في ذلك حيال روسيا.


السبت 04-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق