القائمة البريدية
سياسة

"الهيئة العليا": دمشق وافقت على بحث الانتقال السياسي بفضل الضغط الروسي

"الهيئة العليا": دمشق وافقت على بحث الانتقال السياسي بفضل الضغط الروسي
جنيف..
أعلن نصر الحريري رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات، المعارضة السورية، أن وفد الحكومة السورية وافق على بحث مسألة الانتقال السياسي في البلاد بفضل الضغط الروسي.
وأوضح الحريري في مؤتمر صحفي عقد بجنيف الأربعاء 1 مارس/آذار، أن المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا أبلغ الهيئة العليا للمفاوضات بأن وفد الحكومة السورية وافق على مناقشة جدول الأعمال المطروح، بما في ذلك الانتقال السياسي، وذلك بفضل الضغط الروسي، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".
وأعلنت الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة أنها ستبحث في اجتماع مع نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، تنفيذ الهدنة في سوريا بضمانات روسية تركية.
وكان عضو وفد "الهيئة" عبد الحكيم بشار قد قال لوكالة "نوفوستي" الروسية في وقت سابق الأربعاء 1 مارس/آذار، إن لديه معلومات تشير إلى أن السلطات تستعد لشن هجوم على الغوطة، مؤكدا ضرورة وقف ذلك.
وأضاف أن "الهيئة العليا للمفاوضات" ستنتقد الجانب الروسي خلال لقائه مع غاتيلوف بشأن استخدام موسكو الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع القرار الأخير حول سوريا.
يذكر، في هذا السياق، أن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، كان قد حذر من أن تصعيد الوضع في الغوطة الشرقية قد يؤثر سلبا على المفاوضات السورية في جنيف.
من جهة أخرى أفادت البعثة الروسية في جنيف الأربعاء بأن نائب وزير الخارجية الروسي غاتيلوف عقد الأربعاء لقاء جديدا مع رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري لبحث سير المفاوضات في جنيف.

"نوفوستي"


الاربعاء 01-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق