القائمة البريدية
سياسة

مسودة على طاولة ترامب تقترح "مناطق آمنة" في طرطوس واللاذقية!

واشنطن..
قال لواء أمريكي متقاعد، يقدم استشارات لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سلم وزارة الخارجية الروسية مسودة مشروع أمريكي حول إقامة "مناطق آمنة" في سوريا بدءا من طرطوس واللاذقية
وقال اللواء بول فاليلي في مقابلة مع وكالة "انترفاكس"، نشرت الأربعاء 1 مارس/آذار، إنه أعد هذه المسودة وهي حاليا قيد الدراسة في البيت الأبيض.
وتابع أنه خلال زيارته الحالية إلى موسكو، اجتمع الاثنين الماضي، مع ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية، وسلمه نسخة من هذه المسودة.
وتابع فاليلي أن واشنطن لم تصادق بعد رسميا على الخطة حول "المناطق الآمنة"، لكنه شدد على أن "العمل جار في هذا الاتجاه".
وحسب رؤية فاليلي، يجب الشروع في إقامة "المناطق الآمنة" من غرب سوريا، وتحديدا من طرطوس، حيث مركز التموين المادي التقني التابع للأسطول الحربي الروسي، ومن اللاذقية. وأكد أن تنفيذ هذه الخطة ممكن فقط شريطة ضمان هدنة مستقرة في سوريا، معربا عن أمله في بدء إقامة المناطق الآمنة في العام الجاري.
وتابع فاليلي أنه يجب أن تحظى هذه الخطة بتأييد الولايات المتحدة وروسيا وتركيا والسعودية. وأوضح أن الحديث يدور عن "مبادرة إنسانية" تهدف إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بيوتهم.
يذكر أن فاليلي شارك الثلاثاء في مؤتمر علمي حول التطورات بالشرق الأوسط، نظمه نادي "فالداي" الدولي في موسكو، حيث أعرب عن أمله في توصل موسكو وواشنطن إلى توافق حول تسوية الأزمة السورية في غضون 3 أشهر.
وأوضح قائلا: "أشتغل حاليا على إعداد مفاجأة لكم جميعا. ولا يمكنني أن أكشف لكم عنها الآن. عليكم انتظار 90 يوما، لتعرفوا ماذا سيحصل بين الولايات المتحدة وروسيا".
 وشدد الخبير على ضرورة أن تتعاون روسيا والولايات المتحدة مع السعودية ومصر ودول أخرى من أجل إطلاق عملية نهضة حقيقية بسوريا.


الاربعاء 01-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق