القائمة البريدية
سياسة

معارضة الداخل – مسار حميميم: لن نلتزم بأية قرارات تنتج عن "جنيف 4"

اللاذقية..
أكدت «الهيئة العامة لمسار حميميم ووفد معارضة الداخل المنبثق عنها»، أنها لن تلتزم بأية قرارات تنتج عن الجولة الرابعة من محادثات جنيف الجارية حالياً بغيابها.
وفي موقف لافت شددت الهيئة والوفد، في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أمس، على «أهمية عملية أستانا (التي اقتصرت حتى الآن على وفدي الدولة والفصائل) وضرورة مشاركتنا بها».
وبالنسبة لجنيف، قال البيان: إن المحادثات بين الدولة السورية والأطراف السورية بجنيف «ينبغي أن تسير ضمن الحدود التي أوضحها قرار مجلس الأمن رقم 2254، بدقة والتي تنص، من بين أمور أخرى، على مشاركة مختلف أطراف المعارضة السورية بكل منصاتها، ممثلة بشكل صحيح وعلى قدم المساواة، بما في ذلك موسكو والقاهرة وأستانا، ووفد معارضة الداخل – مسار حميميم الذي أحدث خرقا كبيراً بتصويب مفاهيم السلام والحل عبر حكومة وحدة وطنية تشاركية، بالإضافة إلى مشاركة السوريين الكرد».
وبعد أن اعتبر البيان أنه «لمن المستحيل أن نتوقع من جولة جنيف هذه النجاح المأمول دون مشاركة كل القوى، قال: «نحن غير ملتزمين بأية قرارات تنتج عن الاجتماع الحالي بغيابنا».
ودعا البيان كل معارضة الداخل للالتفاف حول مسار حميميم بما يضم من قوى وتجمعات وأحزاب لما فيه من خروج آمن من أزمتنا.


الاثنين 27-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق