القائمة البريدية
سياسة

"غزوة غنائم" لـ"داعش" في حوض اليرموك

"غزوة غنائم" لـ"داعش" في حوض اليرموك
?درعا..
بالتزامن مع الهجوم الذي أطلقته الفصائل المسلحة على عدة محاور باتجاه حي المنشية في مدينة درعا، شنّ «جيش خالد بن الوليد» (المبايع لتنظيم «داعش») هجوماً على عدد من مواقع تلك الفصائل في ريف درعا الغربي، تمكن في خلاله من السيطرة على عدد من البلدات، أبرزها تسيل وسحم الجولان، قبل أن يعاود الانسحاب منها بعد وقت قصير.
ورغم الانسحاب السريع من القرى، فقد مكّنت تلك «الغزوة» التي نفذها «جيش خالد بن الوليد» من اكتساب كميات غير قليلة من السلاح والعتاد والآليات، من مخازن فصائل «الجبهة الجنوبية» ومراكزها في المنطقة، إلى جانب نهب مخازن القمح ومستودعات المحروقات، وكميات من المعدات الطبية التي كانت داخل المشافي الميدانية المنتشرة هناك.
وحافظ التنظيم على بعض التلال الحاكمة التي سيطر عليها في خلال الهجوم، فيما انسحب من معظم التجمعات السكنية التي دخلها، بعدما أعادت الفصائل المسلحة تنظيم صفوفها في منطقة حوض اليرموك، وردّت الهجوم.
أما داخل المدينة، فما زال هجوم الفصائل المسلحة مستمراً، وإن بوتيرة أخف من قبل، إلا أن ذلك يعكس الإصرار على تعميق الخرق الذي أنجزه داخل حيّ المنشية. وفي المقابل، حاول الجيش السوري استعادة المبادرة، عبر شنّه لهجوم أول من أمس على نقاط المسلحين الجديدة، غير أنه أوقف بعد تفجير انتحاري بعربة مفخخة.

(الأخبار)


السبت 25-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق