سياسة

انتحاري فجر نفسه في مقرين أمنيين في مدينة الباب اسفر عن مقتل العشرات

الباب
قال شاهد عيان من أهالي مدينة الباب السورية، إن الهجوم الانتحاري، بواسطة سيارة مفخخة، الذي تم تنفيذه صباح اليوم، شمال شرق المدينة، أسفر حتى الآن عن مقتل 30 شخصا، بخلاف عشرات الإصابات بعضها بالغ الخطورة.
وأوضح المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه، لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن السيارة المفخخة، قادها انتحاري ينتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي، بهدف الإيحاء بأن المدينة لم تسقط بعد، ولكن الجميع يعرفون في الداخل والخارج أن المدينة تحت سيطرة المعارضة حالياً.
وأضاف "أسفر الهجوم الانتحاري عن مقتل 30 شخصا، معظمهم من مقاتلي الفصائل المعارضة في شمال شرق الباب، غداة إعلان سيطرة المعارضة على المدينة، والسيارة كانت مجهزة من قبل دخول القوات إلى المدينة، أي أنها كانت موجودة بالمنطقة قبل انفجارها بأيام".


الجمعة 24-02-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net