القائمة البريدية
محليات

السيد : وزارة الاوقاف تقوم ببناء دار الأمان لأبناء الشهداء في محافظة طرطوس

دمشق..
قال وزير الأوقاف الدكتور محمد عبدالستار السيد إن “القضاء على الإرهاب والتطرف والتكفير يتطلب تطوير المؤسسات الدينية في العالمين العربي والإسلامي”.
وقال السيد في رده على اعضاء مجلس الشعب إن منابع الخطاب الديني هي المناهج الدينية الشرعية التي تم تطويرها بالتعاون مع وزارة التربية بعدما تم البدء بالعمل معها على هذا الأمر منذ سنوات موضحا أنه “تم تشكيل لجان بعضوية 250 من كبار أساتذة الجامعات ووزارة التربية المختصين باللغة العربية والعلوم العامة لوضع المناهج الشرعية وتوصلت إلى وضع نحو 80 مقررا مطورا للتعليم الديني بشكل عام”.
وتمنى الوزير السيد على أعضاء مجلس الشعب تشكيل لجنة تقوم بالاطلاع على المناهج الشرعية الجديدة المطورة التي تم وضعها موضحا أن أكثر من ستة وفود زارت سورية منها من روسيا والشيشان وتترستان وداغستان وأذربيجان وتم توقيع اتفاقيات معها تتيح لها الاستفادة من هذه المناهج.
ولفت الوزير إلى أن الخطاب الديني تطور بشكل كبير وهناك مكتب خاص بالدعوة النسائية في الوزارة يشرف على أكثر من 75 ألف داعية من النساء وقفن موقفا مشرفا ووطنيا ورائدا خلال الأزمة في سورية مبينا أن الداعيات يقمن بالتدريس في المساجد بترخيص من الوزارة وبعد الخضوع لامتحان محدد بناء على المناهج الشرعية.
وبين الوزير السيد أن الوزارة أصدرت قرارا بإنشاء “مركز إرشاد” يعتمد على المناهج الشرعية بالتعاون مع كلية التربية بجامعة دمشق ووزارتي التعليم العالي والتربية وتكفلت الوزارة بتأمين مقر له بجوار جامع العثمان بدمشق وسيتم افتتاحه قريبا موضحا أن المركز يهدف إلى إعادة الإعمار المعنوي وتأهيل ودمج المواطنين الذين تلوثت عقولهم بالفكر المتطرف في المجتمع.
وأشار السيد إلى أنه أصدر قرارا بإعفاء العقارات المؤجرة والعائدة ملكيتها للوزارة في حلب القديمة من تسديد كل فترة الإيجار خلال السنوات الست الماضية موضحا بالنسبة لترميم المساجد فان الوزارة لديها خطة لترميم المساجد المهدمة وسيتم بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد إعادة إعمار المسجد الأموي في حلب مشيرا إلى أنه سيتابع “ما إذا كان يتم نقل الحجارة الأثرية للمساجد ضمن عمليات نقل الأنقاض”.
وبين وزير الأوقاف أن الوزارة تقوم ببناء دار الأمان لأبناء الشهداء في محافظة طرطوس وسينتهي العمل بها في أيلول القادم مشيرا إلى أن الوزارة تواصل بفاعلية كبيرة دورها الاجتماعي المنوط بها من خلال تقديم الخدمات الطبية المتنوعة إلى المواطنين عبر مركز العثمان الطبي ومشفى مشترك في حلب وآخر في دير الزور


الثلاثاء 21-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق