القائمة البريدية
سياسة

تشكيلة «وفد المعارضة» تزيد الخلافات ضمن «هيئة التنسيق»

تشكيلة «وفد المعارضة» تزيد الخلافات ضمن «هيئة التنسيق»
دمشق..
بينما يتكشف عن المزيد من الخلافات في داخل «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارضة، اتهم ثلاثة أعضاء من مكتبها التنفيذي «الهيئة» بـ«محاباة الهيئة العليا للمفاوضات بسلوكها الإقصائي ودورها المعرقل في تشكيل وفد واحد للمعارضة» إلى محادثات جنيف المقبلة.
واعتبر بيان تلقت «الوطن» نسخة منه وذيل بأسماء أعضاء المكتب التنفيذي: خلف داهود، أمل نصر، زياد وطفة، أن الوفد التفاوضي الحالي المشكل من العليا للمفاوضات «بأغلبيته هو نتاج إرادة دولة إقليمية وأجنداتها، يقصي مجمل أطراف المعارضة التي تعمل هيئة التنسيق معها لبناء جبهة المعارضة الوطنية الديمقراطية المؤمنة بالتغيير الديمقراطي الجذري والشامل».
وأكد بيان قياديي هيئة التنسيق الممثلة في «الهيئة العليا للمفاوضات»، ضرورة أن تكون «مفاوضات جنيف جدية ومباشرة، وحقيقية وشاملة بتمثيل كل أطراف المعارضة من دون إقصاء لأحد».


الاحد 19-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق