القائمة البريدية
سياسة

مسودة الدستور السوري الجديد خطوة ايجابية والأكراد بصدد مناقشة الآراء حولها

مسودة الدستور السوري الجديد خطوة ايجابية والأكراد بصدد مناقشة الآراء حولها
موسكو..
صرحت اسيا عبدالله، الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، ان مسودة الدستور السوري الجديد، التي اعدها خبراء روس، تعتبر خطوة ايجابية، مضيفة ان الجانب الكردي ينتظر النقاش حول آراء الاكراد حول هذا مشروع الدستور.
وقالت عبدالله في كواليس المؤتمر الدولي السادس في موسكو، الذي جمع ممثلي اكراد العراق وسوريا وروسيا، ردا على سؤال وكالة "سبوتنيك" حول مسودة مشروع الدستور السوري الجديد: "نحن اتطلعنا على مسودة الدستور، التي قدمتها روسيا، وناقشنا جوهر هذه المسودة، ونعتبرها خطوة ايجابية".
واضافت ان لدى الجانب الكردي " اقتراحات وآراء حول مسودة الدستور، وقدمناها الى اللجنة، التي قدمت لنا المسودة. وننتظر النقاش حول التغيرات وآراءنا فيها، التي قدمناها".
وحول مدى التعاون بين الحانب الكردي والقيادة الروسية، واحتمال تنظيم زيارات رفيعة المستوى من الحانب الكردي الى روسيا قريبا، قالت عبدالله: "من طرفنا نحن نرحب بجميع الاطراف السياسية، التي تدعم الحل السياسي في سوريا، لدينا استعداد للعمل المشترك من اجل الحل السياسي في سوريا ووصول الى دستور توافقي ودستور ديموقراطي لجميع السوريين. من طرفنا نحن جاهزون للعمل المشترك، سواء كان اي طرف، روسيا او اي طرف ثاني".
الجدير بالذكر ان روسيا قدمت للمعارضة السورية ووفد الحكومة السورية في الجولة الاولى من اجتماعات استانا الدولية حول سوريا، التي عقدت في 23 — 24 يناير الماضي مسودة الدستور السوري الجديد، بهدف النقاش والاستفادة منها وتفعيل العملية السياسية في البلاد، وليس بصفة اجبار دستور جديد على الشعب السوري.


الاربعاء 15-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق