القائمة البريدية
سياسة

موسكو تحذر من تدمير المزيد من الآثار في مدينة تدمر

 موسكو تحذر من تدمير المزيد من الآثار في مدينة تدمر
موسكو..
أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف اليوم أن الإرهابيين يواصلون تدمير نصب الحضارة الإنسانية وتهديد الأماكن التاريخية في سورية معرباً عن أمله في تحرير مدينة تدمر الأثرية من إرهابيي تنظيم “داعش” بأسرع وقت ممكن.
ونقلت وكالة سبوتنيك عن بيسكوف قوله للصحفيين.. “إن الإرهابيين ماضون بتدمير نصب الحضارة الإنسانية وهذا يدعو للأسف ونحن نأمل بإمكانية تحرير هذه الأماكن التاريخية من هؤلاء عاجلاً أم آجلاً”.
من جهة أخرى أعلن بيسكوف أنه لا توجد أي تفاصيل حتى الآن حول إمكانية لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب مشيرا إلى أن الكرملين يراقب اتصالات واشنطن الدولية عن كثب ويقوم بتحليلها انطلاقاً من المصلحة القومية الروسية بالدرجة الأولى.
وكانت سلوفينيا أبدت يوم الـ 10 من شباط الجاري استعدادها لاستضافة لقاء بين بوتين وترامب مشيرة إلى أنها تنتظر قراراً بهذا الشأن من موسكو وواشنطن فيما أعلن الرئيس الروسي أنه لا يعارض فكرة أن يجتمع مع نظيره الأمريكي ترامب في مدينة ليوبليانا عاصمة سلوفينيا مؤكدا أن استعادة العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة لا تتوقف على موسكو فقط وإنما على الجانب الأمريكي أيضاً.

وزارة الدفاع الروسية تحذر من سعي تنظيم “داعش” الإرهابي لتدمير المزيد من الآثار في مدينة تدمر

وكانت وزارة الدفاع الروسية حذرت في وقت سابق اليوم من سعي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية إلى ارتكاب مزيد من الجرائم بحق التراث السوري في مدينة تدمر الأثرية.
وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم أن “طائرات روسية من دون طيار رصدت كثافة في حركة الشاحنات التابعة لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط مدينة تدمر الأثرية ما يدل على نيتهم نقل مزيد من المتفجرات إلى المدينة من أجل إلحاق أقصى دمار ممكن بالآثار وذلك بالتزامن مع تقدم الجيش السوري بنجاح نحو المدينة”.
وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن “طائرة من دون طيار روسية وثقت أثناء تحليق استطلاعي فوق مدينة تدمر وضواحيها تدمير الإرهابيين واجهة المسرح الروماني والتترابيلون باعتبارهما من أهم المعالم الأثرية للمدينة”.


الاثنين 13-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق