القائمة البريدية
محليات

صناعيو حمص يطالبون بإعادتهم إلى محالهم في المنطقة الصناعية

حمص..
طالب الصناعيون بالمنطقة الصناعية في حمص بحل مشكلة تأمين الكهرباء واسترجاع عدادات المياه والكهرباء إلى منشآتهم والاهتمام بواقع متابعة إزالة الأنقاض وتقديم كل التسهيلات من قبل جميع الجهات المعنية تمهيدا لعودة جميع الصناعيين إلى مواقع إنتاجهم الأساسية.
وخلال جولة تفقدية لمحافظ حمص طلال البرازي إلى المنطقة الصناعية اليوم دعا الصناعيون إلى إعادتهم مجددا إلى محالهم بعد استقرار المنطقة للمساهمة في دعم عملية الإنتاج وتشغيل الأيدي العاملة إضافة إلى تقديم مزايا وتسهيلات لإعفائهم من دفع الضرائب المترتبة عليهم للجهات العامة ريثما يتم الإقلاع بالعملية الإنتاجية بوتائر أعلى.
وأشار مدير معمل ميديوتيك المهندس الكيميائي محمد الزعبي إلى بعض الصعوبات التي تعترض سير العمل ومنها ضرورة توفير المشتقات النفطية ومعالجة البنى التحتية في المنطقة المحيطة بالمعمل ووضع أسعار جديدة من قبل وزارة الصحة بما يعود بالفائدة على الطرفين بهدف تحقيق المنافسة ومواصلة الإنتاج حيث يؤمن المعمل حاليا 80 فرصة عمل.
وأشار محافظ حمص في تصريح صحفي عقب الجولة إلى الدور المهم للمنطقة الصناعية في مدينة حمص لما لها من خصوصية في استيعاب الكثير من الصناعيين والحرفيين المحليين ولا سيما صيانة السيارات مبينا أن المنطقة تعرضت للعديد من الأضرار خلال الأزمة نتيجة الأعمال الإرهابية وقد جرت إعادة الاستقرار إليها.
وشدد المحافظ على ضرورة التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة لتلبية الحاجات الأساسية للصناعيين والمتمثلة في توفير المحروقات والكهرباء إضافة إلى تأمين الحماية الأمنية للمنطقة حيث تتم متابعتها خلال الأسبوع القادم.
من جهته أوضح المهندس ناظم طيارة رئيس مجلس مدينة حمص إمكانية دفع الالتزامات المالية من الضرائب المفروضة على الصناعيين في المنطقة الصناعية بالمدينة العائدين إلى محالهم على شكل أقساط و دفعات محددة تشجيعا لعودتهم.


الاثنين 13-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق