القائمة البريدية
اقتصاد

القلاع: الاعلام يصف التجار بأنهم مصاصي دماء

القلاع: الاعلام يصف التجار بأنهم مصاصي دماء
دمشق..
وصف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق اللقاء مع الإعلاميين الاقتصاديين خلال ندوة الأربعاء التجاري أمس بلقاء الأصدقاء الأخوي على الرغم من أن الإعلام الوطني في بعض الأيام يجور على التجار في بعض كتاباته. مشيراً إلى وجود مئة طريقة لإيصال المعلومة.
وقال: بعض الصحف يبدأ بوصم التجار بالجشعين ومصاصي الدماء حالما وجدوا الأسواق المحلية فارغة من البضائع لأسباب مختلفة حتى إن التجار مسؤولون عن الغبار في الجو لأنهم حين يمشون «يخبطون» بأرجلهم على الأرض. وأضاف: هناك الكثير من الشجر في سورية ليعلقوا مشانق التجار عليها، ونخلص من التجار وعلى من الدور بعد ذلك؟.
هنا تدخل بعض الحضور قائلاً: على الصناعيين. ثم قال القلاع: لا الدور على بعض موظفي الدولة. وأردف: إن ثقافة الحوار ليست منعدمة لكنها في مستوياتها الدنيا يمكن أن يدفع هذا التدني بالحوار القارئ في الاتجاه غير المقصود من الحوار وما يصل فيه من معلومات تذهب إلى مكان بطريقة لا نتعمدها ولا نقصدها في إيصال المعلومة بحيث تصل بشكلـ مغاير للمقصود، إلا أن الإعلام لا يعدم الوسيلة لإيصال المعلومة.. وأضاف القلاع: إن القارئ لا يجد إلا ما قل من قضايا وأخبار التهريب والمهربين وهو من الأسباب الكبرى لمشاكلنا الاقتصادية وتناولنا هذا الموضوع مرات كثيرة مع مختلف المستويات الحكومية وبالفم العريض.


الخميس 09-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق