القائمة البريدية
منوعات

تلك هي المهمة الأولى لـ "ميلانيا ترامب" في البيت الأبيض

اهتمت وسائل إعلام أمريكية بالحديث عن الشاغل الأكبر للسيدة الأمريكية الأولى "ميلانيا ترامب" بصورة كبيرة في الأيام الأولى لها في البيت الأبيض بتلك المهمة، التي وصفتها بـ"الخطيرة".
وقالت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية إن ميلانيا ترامب باتت مشغولة بصورة كبيرة بتأهيل ابنها "بارون"، 10 أعوام، للتكيف مع الطبيعة الجديدة التي بات يعيشها والده.
وأشارت إلى أن ميلانيا اكتشفت أن بارون بات يعاني من مشاكل عديدة نفسية، عقب تغير حياته بصورة كبيرة، منذ دخوله إلى البيت الأبيض، وخشت أن يؤثر هذا بصورة كبيرة على مسيرته الدراسية.
ومضت "نيويورك بوست" في تقريرها، الذي نسبته لمقربين من السيدة الأولى، قائلة إنها اكتشفت أن "بارون" يشعر باضطراب كبير، بسبب موجات الانتقادات والسخرية الموجهة ضد والده "دونالد ترامب"، خاصة بعد دخوله إلى البيت الأبيض وقراراته التي يصفها البعض بأنها مثيرة للجدل.
وكشفت الصحيفة أن "بارون" بات يشعر بالضيق داخل مدرسته عند حديث أي شخص أمامه عن البرامج التي تسخر من والده، مثل برنامج "ساترداي نايت لايف" الأمريكي الساخر.



الاربعاء 08-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق