القائمة البريدية
سياسة

أقل من /3/ كم تفصل الجيش السوري عن دخول مدينة "الباب"

حلب..
ارتفعت وتيرة العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش السوري باتجاه مدينة "الباب" في ريف حلب الشرقي، فتمكن خلال اليومين الفائتين من استعادة السيطرة على عدد من القرى والبلدات الاستراتيجية الواقعة في المنطقة.
تقدم قوات الجيش السوري جاء انطلاقاً من عدة محاور أبرزها "البريج" و"الشيخ دن"، وسط زخم هجومي لافت اكتسبه من انتصاراته المتتالية في المنطقة، فبسط سيطرته على بلدة "عران" إحدى أكبر قرى الريف الشرقي قبل أن يتابع مشواره باتجاه قرية "عويشية" وتلتها المرتفعة ويبسط سيطرتها عليها بعد معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم "داعش".
ومع حلول صباح يوم الثلاثاء واصل الجيش تقدمه السريع فسيطر على قرية "المعزولة" وسط تراجع كبير في صفوف "داعش" ما أفسح له المجال لاقتحام قرية "بيرة الباب" الاستراتيجية والسيطرة عليها.
وتكتسب سيطرة الجيش على "بيرة الباب"، التي تبعد مسافة أقل من /3/ كم عن وسط مدينة "الباب"، أهمية استراتيجية كبيرة من حيث الموقع الجغرافي المتميز وتعتبر ممراً رئيسياً لعبور قواته باتجاه بلدة "أبو طلطل" إحدى أهم معاقل "داعش" في المنطقة وبوابة العبور الأهم للجيش باتجاه بلدة "تادف" التي لا يفصلها عن مدينة "الباب" سوى عشرات الأمتار.

شام برس- زاهر طحان


الثلاثاء 07-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق