القائمة البريدية
محليات

عودة العائلات المهجرة إلى تجمع الذيابية للنازحين بريف دمشق

عودة العائلات المهجرة إلى تجمع الذيابية للنازحين بريف دمشق
ريف دمشق..
بدأ اليوم أهالي تجمع الذيابية للنازحين بريف دمشق بالعودة إلى منازلهم التي هجروا منها بفعل الإرهاب بعد إنجاز أعمال ترميم البنى التحتية وإصلاح ما دمرته التنظيمات الإرهابية التكفيرية فيها.
ولفت وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر في تصريح صحفي إلى أن عودة الأهالي التي بدأت اليوم تأتي ضمن برنامج واضح ودقيق سيؤمن عودة آمنة وكريمة ولائقة للمواطنين مبينا أن “التأخير الذي حصل في عودة الأهالي إلى منازلهم في تجمع الذيابية كان لأسباب فنية ولوجستية”.
وأشار حيدر إلى أن عودة أهالي الذيابية تعد رسالة لكل مواطن سوري مفادها أن الدولة “جادة وحازمة في موضوع عودة جميع المواطنين إلى مناطقهم وهي رسالة إلى الخارج تكذب ادعاءاتهم وأكاذيبهم بأن الحكومة السورية تمارس تغييرا ديمغرافيا وتؤءكد أيضا أن مشروع المصالحة يسير بالتوازي مع انجازات الجيش العربي السوري الذي لولاه ما تمت عودة الأهالي إلى المنطقة بعد أن طهرها من الإرهاب”.
وحول تجمع السبينة أكد الوزير حيدر أن عودة الأهالي “ستكون خلال أيام بالطريقة نفسها وستتبعها عودة المواطنين إلى جميع المناطق دون استثناء وذلك ضمن خارطة الأولويات وفق معطيين يتمثل الأول بعودة الأمن والأمان إلى المنطقة المستهدفة حتى لا تكون ممرا أو مستقرا للإرهابيين والثاني تأمين مقومات الحياة اللائقة ولو بالحد الأدنى ضمن إمكانيات الدولة”.

يشار إلى أن عدد سكان تجمع الذيابية يبلغ نحو 40585 نسمة تم تهجيرهم على ايدي التنظيمات الإرهابية إلى تجمعات السيدة زينب والغزلانية ونجها وخربة الورد وخربة الشياب والعادلية والمطلة والكسوة وجرمانا ومخيم الوافدين وجديدة الفضل وعرطوز البلد وصحنايا واشرفية صحنايا والباردة بريف دمشق إضافة إلى قسم كبير إلى أرض المحافظة.


الاثنين 06-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق