القائمة البريدية
محليات

النقل الداخلي بحلب: خسائر الشركة نحو410 باصات

النقل الداخلي بحلب: خسائر الشركة نحو410 باصات

حلب..
قال المدير العام لشركة النقل الداخلي بحلب المهندس حسين السليمان ..”إن الشركة قامت بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى الأحياء الشرقية من المدينة بتخديم منطقة مساكن هنانو وتفعيل خط الدائري الشمالي من دوار الصاخور إلى الجامعة وبالعكس وتخديم منطقتي سيف الدولة وبستان الباشا “عين التل “الجندول مع استمرار تخديم العديد من مناطق وأحياء المدينة من خلال 120 باصا منها 20 باصا جديدا”.
وأشار السليمان في تصريح لمراسل سانا اليوم إلى أن الشركة تقوم من خلال كوادر العمل الاختصاصية بتأمين الصيانة اللازمة وإصلاح الأعطال الناتجة عن حركة الباصات مع تقديم كامل نفقات الدواء والعلاج للعاملين وتأمين اللباس العمالي المتنوع لمختلف شرائح العمل داعيا إلى إجراء المسابقات اللازمة لتعيين عدد من العاملين ورفد الشركة ب 200 باص بشكل إسعافي لرفد الخطوط الحالية واستعدادا لفتح أخرى.
واضاف.. إن “ما تحتاجه الشركة حاليا لإنجاز خططها ومشاريعها وتأمين التجهيزات والآليات الاسعافية المطلوبة نحو 10 مليارات ليرة منها 8 مليارات لشراء 200 باص و5ر2 مليار لتجهيز رحبتي الليرامون وعين التل مع العدد والأدوات الاسعافية و15 مليون ليرة لتأمين آليات للخدمة”.
وأكد السليمان أن الشركة رغم تسرب عدد كبير من عمالها وخبراتها استمرت بأعمالها من خلال الامكانات المتوفرة إلا أن ارتفاع وتضاعف أسعار القطع التبديلية وعدم توفر الكثير منها ولوازم ومعدات التشغيل والعمل أدى لتوقف عدد من الباصات وهو ما أثر على الخدمات المقدمة للمواطنين من جهة وعدم التمكن من فتح خطوط جديدة مع اعادة الامن والاستقرار الى عدد من الأحياء بجهود أبطال الجيش العربي السوري من جهة ثانية مشيرا إلى أن هناك مساعي حثيثة لاستلام رحبتي عين التل والليرامون لوضعهما في الخدمة مجددا وتأمين القطع التبديلية اللازمة ومستلزمات الصيانة ولا سيما مواد الزيوت والشحوم.
وأوضح أن الشركة تواجه صعوبات كثيرة نتيجة خروج الرحبات المركزية عن الخدمة جراء الاعتداءات الإرهابية إضافة إلى تكبدها خسائر تقدر بنحو410 باصات منها 110 جديدة وقال..”إن حجم الأضرار المباشرة التي تعرضت لها الشركة منذ بدء الحرب الإرهابية كان جسيما وبلغت قيمته المالية 7 مليارات و898 مليون ليرة سورية والأضرار غير المباشرة تجاوزت 665 مليون ليرة يضاف إلى ذلك ما خسرته الشركة أثناء قيامها بنقل أهلنا المحاصرين في كفريا والفوعة حيث قام الإرهابيون بحرق والاستيلاء على 21 باصا يضاف إليها 5 باصات ما زالت محاصرة في بلدة الفوعة”.



السبت 04-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق