القائمة البريدية
سياسة

المقداد : سورية تتعرض لحرب إرهابية بسبب مواقفها الثابتة تجاه القضايا العربية

المقداد : سورية تتعرض لحرب إرهابية بسبب مواقفها الثابتة تجاه القضايا العربية

دمشق..
التقى الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين الوفود المشاركة في اجتماع مجلس الشباب العربي الافريقي الذي يعقد في دمشق اليوم وغدا بدعوة من اتحاد شبيبة الثورة.
وقدم الدكتور المقداد للوفود المشاركة شرحا عن تطورات الوضع السياسي والميداني في سورية وتأثير الانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري في حلب على مسار الحرب الإرهابية على سورية موضحا أن السبب الرئيسي لهذه الحرب هو مواقفها الثابتة تجاه القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
وأشار المقداد إلى أهمية وحدة الموقف العربي والافريقي لتحقيق النجاح في مواجهة الأطماع الاستعمارية التي تهدد حاضر ومستقبل الشعوب العربية والإفريقية لافتا إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الدبلوماسية السورية لعلاقاتها مع الدول الإفريقية انطلاقا من وحدة مصير الشعوب العربية والإفريقية وخاصة في التصدي لمحاولات الدول الغربية للعودة إلى مناطق نفوذها في المنطقتين.
وأشاد نائب وزير الخارجية والمغتربين بدور الشباب العربي والافريقي وخصوصا في المرحلة الراهنة لما يمتاز به هذا الشباب من وعي وثقافة تحارب الإرهاب والفكر التكفيري موضحا في الوقت ذاته أهمية الدور الدبلوماسي في مسار العملية السياسية الهادفة لإيجاد حل لما يجري في سورية.
وقدم المقداد بناء على تساؤلات طرحها المشاركون شرحا للعملية السياسية عبر مختلف المراحل التي مرت فيها وصولا إلى اجتماع استانا.
وعبر رئيس الوفد عوض الله الحسين عن ايمان الوفد بعدالة المعركة التي تخوضها سورية وضرورة حشد الدعم العربي والإفريقي لمساندتها في حربها على الإرهاب والتطرف وكل محاولات التكفير التي تقوم بها المجموعات الإرهابية في سورية.
كما أعرب رئيس وأعضاء الوفد عن تضامن شبيبة الدول العربية والافريقية مع نضال الشعب السوري وشبيبته الذين تحملوا مسؤولية مكافحة الإرهاب نيابة عن شعوب وشبيبة دول العالم مؤكدين دعمهم للجهد الذي يبذله الجيش العربي السوري والقوات الرديفة له لدحر الإرهاب والقضاء عليه.



السبت 04-02-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق