القائمة البريدية
سياسة

المقداد: مستوى العلاقات المتدني مع تونس أمر غير مبرر

دمشق..
استقبل الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين بعد ظهر اليوم وفد الهيئة الوطنية لدعم المقاومة ومقاومة التطبيع والصهيونية في تونس برئاسة الدكتور عادل بن صميدة.
وأكد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال اللقاء على عمق الروابط الأخوية والتاريخية التي تجمع بين الشعبين العربيين الشقيقين في سورية وتونس معبرا عن اعتزاز سورية قيادة وشعبا بوقوف الشعب التونسي الشقيق الى جانب سورية وشعبها في مواجهة الحرب الإرهابية الظالمة التي تشن عليها منذ ست سنوات بدعم من اسرائيل وعملائها في المنطقة.
واعتبر الدكتور المقداد ان استمرار العلاقات دون المستوى المطلوب بين سورية وتونس امر غير مبرر ولا يتفق مع ارادة الشعب التونسي الذي يريد عودة العلاقات بين البلدين الى طبيعتها وعلى اعلى المستويات.
من جهته أكد رئيس الوفد وقوف الشعب التونسي إلى جانب شقيقه السوري في مواجهة الارهاب معبرا عن اعتزازه وفخر الشعب التونسي بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على الارهاب والتي كان اخرها تحرير مدينة حلب من الإرهاب والإرهابيين.
وأشار الدكتور بن صميدة الى أن الهيئة نبهت منذ بداية الأزمة في سورية الى خطورة الموءامرة الدولية التي تحاك ضد سورية كعضو في محور المقاومة وتستهدف صمودها ومواقفها القومية الثاتبة والمبدئية.
وقال.. ان زيارة الوفد الى سورية تاتي في إطار التضامن مع الأشقاء السوريين ونقل الصورة الحقيقية عما يجري في سورية الى الشعب التونسي.


الثلاثاء 31-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق