القائمة البريدية
محليات

طريق خناصر- حلب يعمل بشكل الطبيعي .. 7 قذائف على أحياء حلب ووقوع ضحايا

حلب..
أفادت مصادر ميدانية لـ شام برس بسيطرة الجيش السوري على قرية "المديونة" ومبنى جامعة المأمون الخاصة الواقعة علئ الطريق المؤدي إلى مدينة الباب شمال شرق حلب.
وذكرت المصادر بأن الجيش كبّد مسلحي "داعش" خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال المعارك التي دارت في المنطقة والتي شهدت مشاركة فاعلة من سلاحي الصواريخ والمدفعية.
في السياق شهد محيط بلدة خناصر الواقعة على الطريق الرئيسي "أثريا- خناصر- حلب" ، معارك عنيفة إثر محاولة مسلحي "داعش" الوصول إلى الطريق وقطعه، حيث تمكن الجيش السوري من إحباط المحاولة والارتداد بطريقة هجومية أجبرت المسلحين على الانكفاء والتراجع دون تحقيقهم لأي تقدم يُذكر. وفق ما أكدته مصادر ميدانية لـ شام برس.
كما أكدت المصادر أن "شريان حلب"، طريق خناصر، لم يتأثر بالاشتباكات واستمرت الحركة الاعتيادية ضمنه دون أي توقف.
الى ذلك استشهد مواطن وأصيب /18/ آخرين جراء استهداف الجماعات المسلحة المتمركزة في ريف حلب الغربي حي الحمدانية الآمن جنوب المدينة بـ /7/ قذائف متفجرة.
وتركز سقوط القذائف في الحيين الثالث والرابع ومشروع /3000/ شقة في الحمدانية، وتزامنت مع استهداف المسلحين لحي حلب الجديدة بكميات من الرصاص المتفجر.
وأشارت مصادر طبية لـ شام برس إلى وجود عدة حالات خطرة بين المصابين خضعت لعمليات جراحية معقدة.
كما أسفرت القذائف عن أضرار مادية جسيمة لحقت بعدد من المباني إلى جانب احتراق عدد من السيارات.

شام برس- زاهر طحان


الخميس 26-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق