القائمة البريدية
سياسة

شعبان: الدور الروسي والصيني يصب في مصلحة شعوب المنطقة

دمشق..
أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية-سورية أهمية الدور الروسي في منطقة الشرق الأوسط، مشددة على عمق العلاقات التاريخية بين دمشق وموسكو والتي تصب في مصلحة البلدين وقالت: إن «عودة الدور الروسي للمنطقة أمر طبيعي ولمصلحة شعوب المنطقة وهو يصب في مصلحة القضية الفلسطينية والأمن والأمان في سورية وكل الدول العربية».
وضمن فعالية يوم القدس ألقى الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة طلال ناجي محاضرة أمس بعنوان «الدور الروسي في القضية الفلسطينية ومستقبل المنطقة» في مكتبة الأسد بدمشق.
وفي تصريح للصحفيين على هامش فعالية يوم القدس الثقافي الذي نظمته مؤسسة القدس الدولية-سورية أمس، جددت شعبان تأكيدها أهمية الدور الروسي في تحقيق الأمن والسلام ومكافحة الإرهاب موضحة أن «الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول من دعا إلى تحالف دولي حقيقي ضد الإرهاب والإدارة الأميركية اليوم أكثر قبولاً لهذا الطرح من الإدارة السابقة التي بقيت تراوغ مدعية أن لها تحالفاً ضد الإرهاب ولكن ما تبين لاحقاً أن تحالفها كان يدعم الإرهابيين بالمال والسلاح».
وفي تصريحها، أوضحت شعبان أن الدور الروسي والصيني يصب في مصلحة شعوب المنطقة وتبين ذلك منذ عام 2011 حين استخدمتا الفيتو المزدوج ضد محاولات الغرب القيام بأعمال عسكرية ضد الشعب السوري.


الخميس 26-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق