القائمة البريدية
سياسة

علوش : الهدنة أمر مقبول أما المصالحة فهي غير مقبولة

علوش : الهدنة أمر مقبول أما المصالحة فهي غير مقبولة
انقرة..
نفى محمد علوش، رئيس الجناح السياسي لـ"جيش الإسلام" الذي ترأس وفد فصائل المعارضة المسلحة إلى أستانا، تلقي المعارضين عروضا "مغرية" من الحكومة.
وقال علوش في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية إنه لا صحة لما تردد عن نجاح دمشق في استمالة بعض الفصائل المعارضة المسلحة في ظل الخسائر الميدانية الأخيرة للمعارضة وبسبب "الإغراءات المتمثلة في منحها إدارات محلية موسعة بالمناطق التي تسيطر عليها". وقال علوش في معرض تعليقه على سؤال بهذا الشأن: "لا هذا كلام عار تماما عن الصحة ولا يوجد أي اتفاق بين أي فصيل والنظام.. بالأساس لم يعرض هذا الأمر على أحد من الفصائل".
وأعرب عن عدم رضى المعارضة الكامل عن نتائج لقاء أستانا يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، ونفى تقديم المعارضة أي تنازلات خلال هذا الاجتماع.
وشدد على أن "الهدنة أي وقف إطلاق النار هي أمر مقبول أما المصالحة فهي غير مقبولة".
وأقر علوش بصحة ما تردد عن أن المعارضة ذهبت مضطرة للمفاوضات في أستانا نتيجة انعدام الأفق في الحرب الراهنة وما تعرضت له من خسائر كبيرة بالميدان، مشددا في الوقت نفسه على أن هذا لا يعني بأي حال تقديمها لتنازلات أو أن مؤتمر أستانا كان بمثابة وسيلة لفرض إملاءات روسية.

الألمانية


الاربعاء 25-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق