القائمة البريدية
سياسة

موسكو توضح أسس المشروع الروسي للدستور السوري

موسكو توضح أسس المشروع الروسي للدستور السوري
موسكو..
نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن يكون طرح المشروع الروسي للدستور السوري الجديد محاولة لتبديل عملية جنيف بمشروع خاص بها.
وأوضح أن المشروع الذي وزعه الوفد الروسي خلال مفاوضات أستانا يعتمد على الاقتراحات التي طرحتها الحكومة السورية والمعارضة ودول المنطقة.
أكد الوزير تكثيف روسيا لتعاونها مع إيران وتركيا ودول أخرى من أجل تسوية الأزمة السورية.
وتابع لافروف في كلمة له أمام مجلس النواب (الدوما) الروسي، الأربعاء أن نتائج المفاوضات التي جرت في العاصمة الكازاخستانية أستانا يومي الاثنين والثلاثاء، يجب أن تساهم في دفع التسوية السياسية قدما إلى الأمام وفق القرارات الصادرة بهذا الشأن عن مجلس الأمن الدولي.
وذكر لافروف أن الجهود الروسية التركية الإيرانية المشتركة نجحت في إخلاء حلب السورية من المتطرفين، ومن ثم تم فرض نظام وقف الأعمال القتالية على أساس اتفاقية 29 كانون الأول.
وأضاف أنه من المستحيل محاربة الإرهاب بصورة فعالة، دون استعادة الاستقرار في الشرق الأوسط، وبدون جهود فعالة وسلمية لتسوية النزاعات في سوريا والعراق وليبيا واليمن.

الى ذلك قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني، "إنها نجاح بالطبع. وهي ستدعم عملية جنيف بشكل كبير".
وأكد بيسكوف أن اجتماع الأطراف المعنية في أستانا بحد ذاته أمر إيجابي للغاية.
وقال إن قدرة "إطار أستانا" للمفاوضات السورية على الاستمرار تتعلق بملاءمة هذا الإطار للوضع والحاجة إليه، وإن ذلك سيتضح مع مرور الوقت.
وأكد المتحدث باسم الكرملين أن المجرى الرئيسي للبحث عن حلول للأزمة السورية يتمثل في عملية جنيف، قائلا: "نعلم أن العملية تعثرت لفترة طويلة ونأمل في أن تساعد نتائج أستانا على استئناف الاتصالات في إطار عملية جنيف".قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين الأربعاء 25 يناير/كانون الثاني، "إنها نجاح بالطبع. وهي ستدعم عملية جنيف بشكل كبير".
وأكد بيسكوف أن اجتماع الأطراف المعنية في أستانا بحد ذاته أمر إيجابي للغاية.
وقال إن قدرة "إطار أستانا" للمفاوضات السورية على الاستمرار تتعلق بملاءمة هذا الإطار للوضع والحاجة إليه، وإن ذلك سيتضح مع مرور الوقت.
وأكد المتحدث باسم الكرملين أن المجرى الرئيسي للبحث عن حلول للأزمة السورية يتمثل في عملية جنيف، قائلا: "نعلم أن العملية تعثرت لفترة طويلة ونأمل في أن تساعد نتائج أستانا على استئناف الاتصالات في إطار عملية جنيف".

في هذه الاثناء أكدت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء أن وزير الخارجية سيرغي لافروف سيلتقي يوم الجمعة القادم بممثلي المعارضة السورية في العاصمة موسكو.
وقال متحدث من المكتب الإعلامي في الوزارة لـوكالة "سبوتنيك" الروسية  "يخطط للقاء كهذا صباح الجمعة".
وكان رئيس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتييف إلى مفاوضات أستانة قد قال إن وفد المعارضة السورية المسلحة سيزور موسكو الجمعة.
بدوره، أكّد المعارض السوري جهاد مقدسي إن المعارضة تلقت دعوة لعقد لقاء مع لافروف في موسكو في 27 كانون الثاني/يناير، موضحاً في حديث لوكالة "سبوتنيك"، أن الدعوة تلقتها منصات الرياض وموسكو والقاهرة للمعارضة السورية.
وبيّن المسؤول المعارض أنّ الاجتماع في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيكون تشاورياً، مشيراً إلى أن هدفه عرض وجهة نظر المعارضة حول السبيل الأفضل لإنجاح جولة المفاوضات المقبلة في جنيف.


الاربعاء 25-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق