القائمة البريدية
ثقافة وفنون

كارين سلامة من الاعلام إلى التمثيل: مستعدة للانتقادات

بيروت..
لا تعرّف كارين سلامة (الصورة) عن نفسها بأنها ممثلة، بل تقول إنّها إعلامية دخلت المجال قبل 19 عاماً. تقدّم كارين حالياً برنامج «تيلي ستارز» (الاثنين 20:30 على قناة «المستقبل») الذي إنطلق عرضه قبل 4 سنوات تقريباً وينتقد الأحداث الفنية، وتعتبر أنها من فتحت الطريق أمام البرامج الفنية النقدية.
تصوّر كارين حالياً مشاهدها في مسلسل «كراميل» (كتابة مازن طه وإخراج إيلي حبيب وإنتاج «إيغل فيلم»)، وهو بمثابة تجربتها التمثيلية الأولى بعد مشاركات خجولة في الدراما. سبق للمقدّمة أن أطلت في مشاهد صغيرة في مسلسلات «قصّة حب» و«الحرام» و«حياة سكول»، من دون أن تقدّم دوراً لافتاً. تصف كارين تجربتها المنتظرة في «كراميل» بـ «الخطوة التمثيلية الأولى لها أمام الكاميرا»، وتشرح: «ألعب دوراً محورياً في العمل الذي سيعرض في رمضان المقبل. أطلّ بشخصية داليا وهي صديقة ماغي أبو غصن التي تلعب بطولة المسلسل، وتخفي أسراراً كثيرة تقلب أحداث العمل». لكن ما هي أسباب مشاركتها في المسلسل؟. تجيب: «لا سبب معيّناً، بل إنّ الآراء كانت إيجابية تجاه تجاربي التمثيلية السابقة. حالياً، ستكون مساحة الدور كبيرة ومحورية في المسلسل». لا يمكن الحديث مع المقدّمة، وتجربتها التمثيلية المقبلة من دون سؤالها عن الانتقادات التي ستواجهها عند عرض المسلسل، على إعتبار أنها مقدّمة وإنتقلت إلى التمثيل. تجيب كارين بصراحة وعفوية «لا أقول أنني ممثلة، بل إعلامية. التمثيل ليست مهنة سهلة، بل فيها الكثير من المتاعب والارهاق. أنتظر الانتقادات التي ستواجهني». إذاً، كارين سلامة إفتتحت «كراميل» الاسبوع الماضي بأوّل مشهد لها، على أن تتابع لاحقاً تصوير باقي المشاهد. فهل تثبت نفسها في عالم التمثيل، أم تكون تجربتها عابرة؟


الثلاثاء 24-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق