القائمة البريدية
ثقافة وفنون

ملحم بركات في سوريا: الحرب بين الابن ونزار فرنسيس

بيروت..
تستعدّ «وزارة الثقافة السورية» لإقامة حفلة تكريم للموسيقار الراحل ملحم بركات (الصورة) على خشبة مسرح «دار أوبرا دمشق» في الأوّل من شهر شباط (فبراير) المقبل بحضور شخصيات سياسية وثقافية وفنية وإعلامية من لبنان وسوريا. يحيي السهرة المغنّي اللبناني معين شريف والسوري حازم شريف.
يأتي الحدث بعدما قامت «دار أوبرا دمشق» بإلغاء الحفلة التي كان ستُقام يوم الأربعاء 25 كانون الثاني (ديسمبر)، لأسباب تتعلّق بالدعوى القضائية المرفوعة من ملحم جونيور ابن مي حريري ضدّ الشاعر نزار فرنسيس. فقد إعترض الإبن من خلال الدعوى على تقديم أغنية لبركات لأوّل مرة في سهرة دمشق، دون إبلاغه رسمياً بالموضوع كونه الوريث الشرعي للموسيقار إلى جانب أشقائه. كتب ملحم جونيور على صفحته على الفايسبوك «أتوجّه بكلامي لنزار فرنسيس الذي يدّعي الحبّ لوالدي. أولاً أنا الوريث لأعمال والدي إلى جانب أشقائي وليس أنت». تابع «عندما يُقام أيّ تكريم لوالدي، يجب أن أبلّغ به رسمياً وأن أوافق عليه، وما سيقام في 25 الشهر في «دار أوبرا دمشق» تحت إسم «وزارة الثقافة السورية» أصبح ما يجري وجرى لديّ بالمستندات. من المعيب عليك نزار أن تقوم ببيع أغنية والدي في سوريا دون علمي، وأن تتاجر باسم الموسيقار. قريباً سأفضح كل شيء بالمستندات والوثائق، وهذا المهرجان الذي سيُقام في 25 الشهر سيتم إيقافه من قبلي، وسيصلكم قريباً من المحامي إنذار رسمي. حضّر حالك على حرب معي».
الممثل عارف الطويل المسؤول عن تنظيم الحفل في دمشق أكّد في تصريح خاص لموقع «بوسطة» أنه لم يحسم عرض الأغنية خلال الحفل إلا أنه أوضح «ملحم بركات قام بإهداء هذه الأغنية لأطفال سوريا». وأضاف «حتى لو إدّعت أيّ جهة برفع دعوى ضدنا، فنحن مستعدون للدفاع عن انفسنا».


الثلاثاء 24-01-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق