القائمة البريدية
سوريا

مصدر أمني سوري : مقاتلون عراقيون وإيرانيون يؤازرون الجيش السوري لحماية دمشق

دمشق..
أعلن مصدر أمني سوري، اليوم الأربعاء، في تصريح لوكالة "فرانس برس"، عن "وصول الآلاف من المقاتلين العراقيين والإيرانيين في الآونة الأخيرة إلى سوريا للدفاع عن دمشق وضواحيها بدرجة أولى"، وذلك بعد إعلان الجماعات المسلحة أن العاصمة تشكل هدفها المقبل.
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته: "وصل نحو سبعة آلاف مقاتل إيراني وعراقي إلى سوريا وهدفهم الأول هو الدفاع عن العاصمة"، موضحاً أن "العدد الأكبر منهم من العراقيين".
وأشار إلى أن "الهدف هو الوصول إلى عشرة الاف مقاتل لمؤازرة الجيش السوري والمسلحين الموالين له في دمشق أولا، وفي مرحلة ثانية استعادة السيطرة على مدينة جسر الشغور التي تفتح الطريق إلى المدن الساحلية ومنطقة حماة في وسط البلاد".
وبحسب مصدر ديبلوماسي في دمشق، إنتقد الإيرانيون فشل الهجوم الأخير الذي شنه الجيش السوري بهدف قطع خطوط إمداد فصائل المعارضة في مدينة حلب (شمال) في شهر شباط الماضي.
وتابع المصدر أن الإيرانيين الذين عارضوا العملية بسبب سوء الإعداد لها، أصروا على أن يغير السوريون استراتيجيتهم، مع الأخذ بالإعتبار أنه من الأفضل السيطرة على مساحة أقل من الأراضي شرط السيطرة عليها جيدا.

(أ ف ب)


الاربعاء 03-06-2015
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق