القائمة البريدية
سياسة

الاسعد هرب بمليوني دولار .. سيدا تعليقاً على هروب الأسعد : ركب موجة المكاسب المادية كغليون وخيانته لن يغفرها التاريخ

أنقرة ..
في اول تعليق لرئيس "المجلس الوطني" عبد الباسط سيدا على هروب رياض الاسعد الى بلغاريا وبحوزته اموال تخص " الثورة "  السورية، صرح سيدا لبعض وسائل الاعلام بالقول: "في البداية سمعت الخبر من الصحف الصادرة ولم اعلق ،وبدأنا نعمل على التحقق من الامر، ولكن بعد ان تحققنا اريد ان اقول اولا الى الاخوه المقاتلين في سوريا معنوياتنا لن تتأثر بهروب الاسعد مهما كانت الاسباب " فالثورة "  يقودها الرجال، ويقتل بها الشجعان ويحصد ثمارها الجبناء وقليل ان نطلق كلمة جبان على رياض الاسعد فخيانته اليوم لن يغفر لها التاريخ، وهو ركب موجة الثورة لمكاسب مادية، كمثيله غليون الذي تاجر بالدم السوري، وانا اعمل على مد الدعم للأخوه في سوريا ليل نهار".
وعن سقوط بعض المحاور بيد القوات الحكومية السورية وقتل المجموعات المسلحة في سوريا قال: "لم نخسر معركتنا في كافة القرى فجميعنا يعلم أن الحرب مع النظام السورى معركة كر وفر، واذا بقيت الدول الكبرى في صف المشاهد سوف نخسر كل التحركات المسحلة في سوريا، فلدينا ارقام مخيفة عن القتلى ولم يحدد لدينا حتى الآن إذا كان القتلى مدنين او مقاتلين من مجموعاتنا المسلحة".
وكانت الصحف قد نقلت بالامس عن مغادرة رياض الأسعد تركيا الى بلغاريا وبحوزته ما يقارب مليوني دولار والعائدة للدعم اللوجستي لما يسمى بالجيش الحر من قبل احد الممولين  لدعم المجموعات المسلحة في سورية.

وكالات



الخميس 21-06-2012
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق


اسمك:
الموضوع:
التعليق: