القائمة البريدية
أخبار منوعة

أفعى

إن شكل الثعبان المخيف ونمط حياته السري جعل الناس تتوجس منها خاصة إذا ما رأوها قرب منازلهم. ومع خطورة الأفاعي إلا أن هناك أقلية من الناس تهوى تربيتها وترويضها كحيوان أليف يشاركهم اسلوب حياتهم ومعيشتهم ويولونها قدراً كبيراً من الرعاية والاهتمام.
ووفق موقع "النشرة" الالكتروني، تقوم عائلة بتربية أفعى "مُرعبة" تعيش معها وتقوم بحراستها.


الثلاثاء 02-04-2013
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق